غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر حسابه في “تويتر” في الذكرى الـ15 لمحاولة اغتيال النائب مروان حمادة

قائلاً: “رفيق الدرب والصديق مروان حماده وفي ظروف سياسية واقتصادية أصعب من أي وقت مضى نقولها بكل صراحة أنّنا وبكل هدوء سنصمد ونقاوم حفاظا على الوجود”.

وتابع :”نرفض سياسة الإلغاء وندين سياسة العبث السياسي التي تستهدف جعل كل الفرقاء سواسية في الأسباب والنتائج”.

المصدر : جريدة النهار