صـدر عن المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامـة

البلاغ التالي:

ورد الى شعبة العلاقات العامة رسالة عبر خدمة بلّغ (http://www.isf.gov.lb/ar/report) على موقع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، حول تعرض فتاة قاصر للابتزاز والتهديد بنشر صور غير لائقة لها.

بعد التنسيق الفوري بين الشعبة المذكورة ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، وبنتيجة المتابعة جرى استماع القاصر مقدمة الشكوى بحضور مندوبة الاحداث، وصرحت بانها تعرفت على شخص عمره 21 سنة عبر “الانستغرام”، وبعد مرور فترة على علاقتهما نشب خلاف بينهما، فعمل على تخويفها بأَذِيَّة شقيقها، وبدأ يستحصل منها على صور خاصة، ثم بادر الى تهديدها بنشرها في حال لم ترسل له المزيد من الصور ومقاطع الفيديو، فرضخت لطلباته.

بعدها قام صديقاه – أحدهما قاصر والآخر عمره 18 سنة- بإيهامها بانهما استحصلا منه على صور وفيديوهات خاصة لها بغية الاستحصال على المزيد منها، وفي حال عدم موافقتها سيعمدان الى نشرها.

من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المكتب المذكور، تمكنت دورية من توقيفهم وضبطت اجهزتهم الخلوية.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بقيامهم بابتزاز وتهديد الضحية بنشر صور غير لائقة لها.

اجري المقتضى القانوني بحقهم، بناء على إشارة القضاء المختص.

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الكرام، عدم اخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكلٍ غير لائق، في أي ظرفٍ من الظروف، وتحت أي ضغوطاتٍ تمارس عليهم، كي لا يقعوا ضحيةً ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات.

 #ما_تتصوّر