أعلنت مؤسسة إثيكس سويت، المنصة الآمنة على الإنترنت للتبليغ الداخلي عن إساءة المسلك المؤسساتية، اليوم عن تأسيسها إثيكس سويت الشرق الأوسط، التي هي شركة مرخصة بحقوق حصرية لبيع منصة الإبلاغ الخاصة بإثيكس سويت.

توفر إثيكس سويت نظامًا أساسيًا شاملًا للإبلاغ المجهول صاحبه عن سوء السلوك أو الاحتيال أو السرقة المصمم للشركات في مختلف المجالات. ستقدم إثيكس سويت الشرق الأوسط هذه القدرات إلى الشركات العاملة في دول الشرق الأوسط، بما في ذلك البحرين وعمان واليمن ومصر والأراضي الفلسطينية وتركيا والعراق وقطر والمغرب والأردن والمملكة العربية السعودية والجزائر والكويت وسوريا وليبيا ولبنان والإمارات العربية المتحدة وتونس.

وسيعمل كل من المخضرمين في قطاع التدقيق، طلعت عواد ومحمد عواد، في منصبي المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي للعمليات في شركة إثيكس سويت الشرق الأوسط.

وقالت جولييت غوست، رئيسة مؤسسة إثيكس سويت والمؤسسة الشريكة للشركة، “نتطلع إلى نمو منصتنا في الشرق الأوسط. طلعت ومحمد كلاهما من المديرين التنفيذيين المتمرسين ذوي الخبرة في قيادة فرق التدقيق للشركات الكبيرة متعددة الجنسيات.”

وقالت تريشيا فراتو، الشريك المؤسس والمستشارة القانونية العامة في إثيكس سويت: “مع توسع الأعمال التجارية في المنطقة، نحن فخورون بتقديم نظام إبلاغ سلس للموظفين لاستخدامه عبر إثيكس سويت الشرق الأوسط. في حين يتم تقديم إثيكس سويت في مختلف المجالات الصناعية، فإن النمو السريع في قطاعات الضيافة وتجارة التجزئة والخدمات المالية في الشرق الأوسط يعمل على وضع إثيكس سويت الشرق الأوسط في وضع جيد للعمل بشكل وثيق مع الشركات لضمان توفر آليات آمنة مع الحفاظ على سرية مقدم التقرير لجميع الموظفين للإبلاغ عن أي خطأ أو سوء سلوك يشهدونه “.

عن إثيكس سويت

مجموعة إثيكس سويت عبارة عن نظام أساسي لإدارة الإبلاغ عن الحوادث وإصدارها من خلال السحابة. تساعد هذه الأداة الشركات على حماية سمعتها – وأساس عملها – من خلال توفير بيئة عمل آمنة وخاضعة للمساءلة للموظفين والبائعين والعملاء. تم تأسيس إثيكس سويت في العام 2017 من قِبل جولييت غوست وتريشيا فراتو. ويتمتع كلاهما بخبرة دولية واسعة في مجال الامتثال للأخلاقيات والتحقيقات في الاحتيال والامتثال لمكافحة الفساد وغيرها من المجالات ذات الصلة. تعتبر خبراتهما المدمجة وعروض الخدمات الاستشارية بمثابة إضافة قيمة كبيرة لعملاء إثيكس سويت.