كرّمت الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية وبالشراكة مع “منظمة الأسرة العربية” و”الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية” مؤسسة مخزومي خلال فعاليات “ملتقى وجائزة المسؤولية المجتمعية للأسرة العربية لعام 2020″، الذي أقيم عبر تطبيق ZOOM في 19 و20 من الشهر الحالي.

حضر الملتقى شخصيات رفيعة من ممثلي المنظمات الدولية والإقليمية كالاتحاد الإفريقي، وجامعة الدول العربية، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى ضيوف شرف وخبراء ومتحدثين من الدول العربية ومن خارجها من المتخصصين في مجالات الأسرة والمسؤولية المجتمعية وقضايا التنمية؛ بالإضافة لانضمام عدد من الشخصيات الرفيعة المستوى في برنامج “السفراء الدوليين للمسؤولية المجتمعية”، وهي إحدى البرامج الدولية الرائدة  التابعة للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية.

هذا وفازت مؤسسة مخزومي بجائزة “التميز في مجال الرعاية الأسرية لعام 2020″، لما قدّمته منذ تأسيسها في هذا المجال. فيما ألقت رئيسة مؤسسة مخزومي السيدة مي مخزومي بالنيابة عن “المؤسسات العربية الفائزة بجوائز التميُز في مجال الرعاية الأسرية لعام 2020″، أكدت خلالها على أهمية دور الأسرة في بناء المجتمعات وفي التنمية. وعرضت السيدة مخزومي لأهداف المؤسسة والمبادرات التي تطبقها عبر برامجها لتحقيقها، مشددةً على ضرورة التعاون في هذا الإطار، ومشيدة بدور الأسرة الأساسي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وبحث الملتقى مسؤولية استقرار الأسرة العربية في مرحلة ما بعد جائحة كورونا في محاولة لتحقيق استقرار أسري مستدام، وتحصين الأسر العربية للتعامل مع الأزمات التي قد تواجهها ما بين الحين والآخر، من خلال أوراق عمل علمية مهنية وأكاديمية، وتحديد أدوار المجتمع بمؤسساته الحكومية والخاصة وغير الحكومية.

كما تم خلال الملتقى تدشين أعمال “مركز المسؤولية المجتمعية للأسرة العربية” التابع للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، الشريك الاستراتيجي لمؤسسة مخزومي الممثل الحصري للشبكة في لبنان، إضافة إلى تنظيم ورشتي عمل متقدمة في مجال مقاييس جودة الحياة المؤدية إلى الاستقرار الأسري. هذا وتم تقديم 29 ورقة عمل علمية من قِبَل خبراء ومتخصصون من الدول العربية ومن خارجها في جلسات عمل الملتقى، بالإضافة إلى البيان الختامي والتوصيات.