بمناسبة #الاحتفال_باليوم_العالمي_لمكافحة_المخدرات والإتجار غير المشروع بها، الذي يصادف في السادس والعشرين من حزيران الجاري، وذلك بعد أن أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1987.#معاون_وزير_التربية د. دارم طباع أكد وجوب  تضافر الجهود الوطنية والعربية والدولية من أجل إقامة مجتمع خال من المخدرات، مشيراً إلى أهمية هذا الاحتفال لنشر  الوعي حول هذه الآفة الخطيرة التي تؤثر على صحة الإنسان وشخصيته وتقوض الاستقرار والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في الكثير من دول العالم، لافتاً إلى أن  الأمم المتحدة قد اختارت شعار الاحتفال لهذا العام بعنوان “معرفة أفضل، لرعاية أفضل” بهدف تسليط الضوء على “الحاجة إلى تحسين فهم مشكلة المخدرات العالمية وكيف ستؤدي المعرفة الأفضل حول خطورة تفشي المخدرات إلى الحد من انتشارها، لا سيما بين الشباب، وضرورة تعزيز التعاون الدولي لمواجهة مخاطرها” موضحاً أن #وزارة_التربية راعت في مناهجها التربوية توعية الطلاب والطالبات بشكل علمي ومدروس لمخاطر هذه الآفة، وضرورة التشارك في المسؤولية مع الجهات ذات العلاقة  للحد من انتشارها وصولاً لبناء مجتمع سليم ومعافى خال من المخدرات۔