في إطار توجيهات #وزارة_التربية لتحدي الإصابة والإعاقة، وتطويع الصعوبات، لتمكين الأبناء التلاميذ والطلبة من تقديم امتحاناتهم العامة.

فريق الإشراف الصحي المركزي في وزارة التربية، ومدير تربية حمص، ورئيس دائرة الصحة المدرسية فيها، تفقدوا     #المركز_الصحي في مدرسة شاكر الفحام بحمص، واطمأنوا على الوضع الصحي لبعض الحالات الحرجة، حيث كان طالب مصاب بحرق واسع درجة ثانية بكامل الجذع، وطالب آخر تعرض لحادث سير مساء اليوم السابق للامتحان، أدى إلى كسور متعددة بالذراع الأيمن واليد اليسرى وبعض الرضوض.

#مدير_تربية_حمص أحمد الإبراهيم أوضح أن /35/ تلميذاً وتلميذة في شهادة التعليم الأساسي و/40/ طالباً وطالبة في الشهادة الثانوية يتقدمون لامتحاناتهم في المركز الصحي، وتنوعت إصاباتهم بين المكفوفين والإعاقات الذهنية والشلل الدماغي وبعض حالات الكسور، لافتاً الى ان المركز شمل أيضاً بعض طلاب من مصابي وجرحى الجيش، تم تقديم التسهيلات الكاملة لهم، ليتمكنوا من تقديم امتحاناتهم وفق التعليمات الناظمة.

#مديرة_الصحة_المدرسية بوزارة التربية د.هتون الطواشي أكدت وجوب  متابعة الحالة الصحية للأبناء من قبل الفريق الطبي الموجود بالمركز، وتقديم الدعم النفسي لهم، ولاسيما ذوي الإعاقات، والحرص على تأمين جو هادئ يضمن لهم تقديم امتحاناتهم على أكمل وجه، موضحة أهمية  التزام  لجان الاستكتاب بارتداء الكمامات، واتخاذ الإجراءات الصحية الاحترازية حرصاً على سلامتهم.