أعلنت الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثماري لحكومة الشارقة، عن تحالف جديد مع أكبر شركة استشارات هندسية في ماليزيا (الاستشاريون إتش إس إس) بهدف توفير أفضل مستويات الحلول الهندسية وأكثرها فاعلية للمشاريع العمرانية المستقبلية ومشاريع البنى التحتية في الامارة.

وسيعمل التحالف الجديد الذي أُطلق عليه إسم (أصول إس إتش إس إس) ويتخذ من إمارة الشارقة مقراً له على عدد من المشاريع خلال الفترة المقبلة وفق خطة استراتيجية تترجم رؤية الجهات العليا في دعم وتعزيز كل سبل الارتقاء بالبنى التحتية، والمشاريع العمرانية التي ستشكل اضافة نوعية لإمارة الشارقة.

الشارقة خياراً مفضلاً للشركات العالمية

وقال سعادة وليد الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول: “أن البيئة الداعمة التي توفرها إمارة الشارقة للاستثمار والمستثمرين في ظل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تشهد تطوراً نوعياً يعزز من جاذبيتها بوصفها خياراً مفضلاً للشركات العالمية الساعية للدخول إلى أسواق المنطقة مثل شركة الاستشارات الهندسية الماليزية (الاستشاريون إتش إس إس) والتي تعتبر أكبر شركة استشارات هندسية في ماليزيا ومدرجة في السوق المالي الماليزي”.

وأضاف سعادته: “تمكنت الشارقة لإدارة الأصول في إطار مساعيها المتواصلة الهادفة لترسيخ علاقاتها مع كبرى الشركات العالمية، من إنجاز هذا التحالف الذي سيشكل قيمة اضافة للمشاريع في إمارة الشارقة التي

تحرص دائماً على الالتزام بسياسات السوق المفتوح وتقديم كل التسهيلات اللازمة لتهيئة المناخ الداعم للاستثمار والمشجع لشركات ومؤسسات الأعمال على اختلاف أحجامها وتنوع قطاعاتها”.

تبادل الخبرات الهندسية

وقال السيد تان سري كونا، نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة إتش إس إس:” نحن سعداء بوجود هذه الشراكة الجديدة والتي يمكن أن تتحول إلى فرص حقيقة واعدة، خاصة أن الحكومات ومنها في ماليزيا، ستعمل على ضخ أموال في مجال تطوير البنية التحتية والتي تساعد على تنشيط العجلة الاقتصادية بشكل أسرع لفترة ما بعد فيروس كورونا”.

كما أضاف السيد كونا بأن المجموعة سترحب باستقبال المهندسين الإماراتيين في مقرات الشركة في ماليزيا لغرض التدريب والاستفادة من خبرات المجوعة في مجال الاستشارات الهندسية وإدارة المشاريع العملاقة، حيث قامت المجموعة بالعديد من المشاريع العملاقة ومنها على سبيل المثال مطار كوالالمبور ومطار لينكاوي والجسر الرابط ما بين ماليزيا وسنغافورة، وخطوط السكك الحديدة الرابط للمنطقة الغربية”.

أفضل الحلول الهندسية للمشاريع المستقبلية

من جانبه، قال جورج سعيد خريش، المدير العام لـ “الاستشاريون إتش إس إس”: “إنه لمن دواعي سرورنا أن ندخل ضمن تحالف مع شركة الشارقة لإدارة الأصول، وسنبذل قصارى جهدنا لتقديم أفضل الحلول الهندسية الممكنة للمشاريع المستقبلية. وتمتد علاقتنا بالجهات الحكومية والشركات الخاصة في دولة الإمارات إلى أكثر من عقد من الزمان، وسيسهم هذه التحالف في تعزيز هذه العلاقات”.

وأشاد المدير العام لـ “الاستشاريون إتش إس إس”، بالتطور الكبير الذي يشهده قطاع التطوير العمراني في إمارة الشارقة، والكيفية التي تمكنت من خلالها الإمارة وخلال سنوات قليلة من تنمية البيئة الملائمة للاستثمار العقاري، وتعزيز أحد أهم القطاعات الاقتصادية ليكون قطاعاً رائداً ضمن مختلف القطاعات، إذ شهد القطاع

العقاري دخول استثمارات متنوعة تمثلت بتطوير مشاريع نوعية ومتميزة، عكست الثقة التي يوليها المستثمرين بالسوق العقاري في الشارقة.

الرئيس التنفيذي لشركة (أصول إس إتش إس إس)

وتم تعيين المهندس عبد العزيز فكري رئيساً تنفيذياً للشركة الجديدة والتي ستخدم إمارة الشارقة من خلال خبراتها ودراساتها وبحوثها المتعددة.

وقال فكري: “إن هناك العديد من الفرص الاستثمارية التي توفرها الشارقة في مختلف القطاعات بما فيها القطاع العقاري وقطاع الانشاءات والبنية التحتية، لذلك نتوقع نجاحاً كبيراً لهذا الكيان الجديد خلال الفترة المقبلة لاسيما في ظل التسهيلات التي توفرها الامارة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم”.

نهضة عمرانية في الشارقة

وتشهد إمارة الشارقة نمواً اقتصادياً وعمرانياً متواصل بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي.

وتتوافر الفرص الاستثمارية المتنوعة التي تزخر بها الإمارة وتتنوع الخيارات أمام المستثمرين، حيث يتم فيها حاليا تنفيذ العديد من المشاريع المميزة ومنها طريق خورفكان، بالإضافة الى الصروح العمرانية مثل المدينة الجامعية والمسجد الكبير، وتوسعات مطار الشارقة، بالاضافة الى مشروع «الجادة» العقاري ومشروع الزاهية ومشروع الشارقة للوجهات المائية ومشروع تلال وغيرها.