أطلق رئيس “جمعية تجار لبنان الشمالي” أسعد الحريري في بيان، حالة طوراىء بعنوان “القلب ع بيروت”، واعلن ان الجمعية “وضعت غرفة عمليات لهذا الغرض مع خط ساخن لتلبية اي إستغاثة لوجستية، ويتم التنسيق بين الجمعية والجهات المخولة والمختصة لإقامة جسر تعاون مفتوح بين بيروت وطرابلس لوضع الجمعية بالتصرف في المساعدة بالأضرار الهائلة في هذه النكبة السوداء، ويحتاج هذا الحدث الجلل الصاعق الحارق المدمي منا تضافر جهود الجميع في كل التخصصات لنرمم ما نستطيع ترميمه وستكون إمكانيات الجمعية وخبرات مجلسها حاضرة للتعاون في تفعيل دور مرفأ طرابلس في الفترة الراهنة”.

وتمنى الحريري “للمرضى الشفاء العاجل وللشهداء الرحمة”، داعيا الى “ضرورة الإسراع في مسح الأضرار والتعويض على المدنيين في هذه الفترة الدقيقة التي بالكاد الناس تستطيع تأمين قوت يومها”.