لأكد النائب جهاد الصمد، في بيان، أنه “أمام هول الكارثة والدمار والمصائب التي لحقت بالعاصمة بيروت وكل الوطن، مرفوض إستخدام ما حصل في بازار السياسة، ومطلوب وقف كل أنواع الإستغلال والمزايدات السياسية والإعلامية، لأنها تعبر عن مواقف لا إخلاقية ولا وطنية، فالظرف يحتم تضامن جميع اللبنانيين لتجاوز الكارثة التي حلت بهم، والتماسك والوحدة الوطنية بعدما أصبح لبنان بلداً منكوباً بكل معنى الكلمة”.

ودعا الصمد إلى “التعالي فوق الجراح الأليمة التي لحقت بالعاصمة ولبنان، والمسارعة إلى إغاثة المتضررين والمنكوبين، برغم أن ذلك لا يعفي مسؤولية أهل الحكم من مسؤولياتهم ومن مهامهم”، مناشداً “الدول الشقيقة والصديقة وكل دول العالم مساعدة لبنان للخروج من أزمته”.