عبّرت نقابة الصرافين عن استنكارها ورفضها “للغبن والاجحاف الحاصلين بحق الصرافين والنيل من سمعتهم وملاحقتهم من عدة جهات قضائية وأمنية نتيجة تقلب سعر صرف الليرة مقابل الدولار”.

وأشارت النقابة في بيان الى أنها ستعلن قرارها بتوقف كامل قطاع الصرافة عن العمل وصولا الى اقفال محلاتها “اذا استمر تجاهل حقيقة نشاطها القانوني واتهامها المجحف”.

المصدر: جريدة الجمهورية