إلحاقاً لبلاغنا السابق الذي تضمّن نفياً لما جرى تناقله من أخبار حول وجود شبكات لخطف الأطفال من أمام المدارس، والذي أوضحنا من خلاله بأن التحقيق ما زال مستمراً في محاولة خطف واحدة. 

بعد انتهاء التحقيق، من قِبل شعبة المعلومات، بهذه الحالة التي أثيرت عن محاولة خطف طفل بواسطة سيّارة من أمام مدرسة في بيروت، تمّ التأكّد من عدم صحتها. كما جرى التحقيق في ملابسات حالة أخرى أُثيرت بتاريخ الأمس 3/10/2019 عن محاولة خطف في منطقة المنية، وأيضاً جرى التأكّد من عدم حصولها.

لذلك، تطلب هذه المديرية العامة من المواطنين عدم الخوف والقلق، وتهيب بوسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عدم نشر أو تداول أي خبر إلاَّ بعد التأكد من صحته، كي لا يؤدّي هذا الأمر إلى إثارة الذعر في نفوس الطلاب والأهالي على حدٍّ سواء.