شارك فريق من الدرّاجين الشباب من صيدا على متن دراجاتهم النارية أطفالاً من ذوي الاحتياجات الخاصة من “جمعية رعاية اليتيم في صيدا” واهاليهم ، نشاطاً توعوياً ترفيهيا نظمه ” the Spot Saïda ” بالشراكة مع ” the stallions motorcycle bikers ” لمناسبة شهر التوعية حول “متلازمة داون” حيث هدف النشاط لإدخال البهجة الى قلوب هؤلاء الأطفال ورسم الإبتسامة على وجوههم .

وامضى الدراجون مع الأطفال اكثر من ساعتين في برنامج منوع من الأنشطة حول عالم الدراجات النارية والسلامة العامة والمشاركة والاندماج في المجتمع. وتخلل النشاط قراءة القصص للأطفال الذين اظهروا مواهبهم  في الرسم والتلوين والغناء والرقص والتفاعل مع الكبار من المشاركين في النشاط معبرين عن ثقة كبيرة بالنفس وارادة كبيرة للحياة والتميز وقدرة أكبر على الإبداع .

وحضر جانباً من هذا النشاط رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وممثلون عن جمعية رعاية اليتيم الى جانب درّاجي ” the stallions motorcycle bikers  ” وكانت في استقبالهم مديرة ” the Spot Saïda ” ميسا حانوني يعفوري . واطلعت الحريري والسعودي من حانوني والدرّاجين على الهدف من هذا النشاط ورافقاهم في جولة على الأنشطة المرافقة مطلعين على ابداعات ومواهب الأطفال المشاركين ومستمعين من بعضهم الى انطباعاتهم وما يفكرون ويحلمون به. والتقطوا الصور التذكارية معهم . ورافق النشاط توزيع شارات صفراء وزرقاء ترمز الى شهر التوعية حول “متلازمة داون “.

حنينة

وألقى ياسر حنينة كلمة بإسم فريق دراجي ” the stallions motorcycle bikers  ” فاشار الى انهم مجموعة شباب من صيدا جمعتهم هواية قيادة الدراجات النارية أحبوا ان يشاركوا مجتمعهم من خلال نشاط يهدف  للتوعية حول  “متلازمة داون ” واهمية مساعدة الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من هذه الحالات . وقال “نحن سعداء بكم وبهؤلاء الأولاد وبأن نتشارك معهم هذا النشاط وهو الأول لنا في صيدا  بالشراكة مع ” the Spot Saïda “وجمعية دار رعاية اليتيم. وتوجه حنينة بالشكر الى محافظ الجنوب الأستاذ منصور ضو وقوى الأمن الداخلي وفرع المعلومات ومفرزة الاستقصاء في صيدا والى الرعاة الرسميين للنشاط ” Leil Nhar، Everythink، Dip in dip، 360 fun center و Photo nour”.

واختتم النشاط بغداء مخصص للأطفال المشاركين في مطعم ” ليل نهار” وبتوزيع الهدايا عليهم .