استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة آية الله الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان  في مقر المجلس ظهر اليوم رئيس رابطة علماء فلسطين في لبنان فضيلة الشيخ بسام كايد على راس وفد ضم: مسؤول العلاقات العامة الشيخ علي اليوسف، الشيخ حسين قاسم، والشيخ خالد الزمار، بحضور نائب رئيس المجلس الشيخ العلامة علي الخطيب وجرى التباحث في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة ولا سيما التطورات على الساحة الفلسطينية.

واعرب المجتمعون عن رفضهم لما يسمى صفقة القرن وضرورة العمل لتبقى القضية الفلسطينية حية في وجدان الامة، موجهين تحية الاكبار الى الشعب الفلسطيني الصامد في ارضه الذي يتصدى بشجاعة عالية للغطرسة الصهيونية.

 ورحب سماحته بالوفد في مقر المجلس الذي يعتبر القضية الفلسطينية قضيته الرئيسية وهو يدعم هذه القضية من منطلق انها واجب انساني وديني واخلاقي، ولا يجوز باي شكل من الاشكال التخلي عن دعم هذه القضية فالفلسطينيون اخوة واهل لنا وقضيتهم قضيتنا.

وطالب سماحته الفلسطينيين بنبذ الخلافات و التعاون والتلاحم في مواجهة الاحتلال الصهيوني لتكون المقاومة هي السبيل لتحرير الارض وانقاذ المقدسات وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم.

من جهة ثانية، يستقبل الامام قبلان عند الساعه:١٢:٣٠ من ظهر غد  الثلاثاء في مقر المجلس سفير المصري نزيه النجاري في زيارة وداعية.