أعلن “إكسبو 2020 دبي” عن اختيار الفنان الإماراتي حسين الجسمي سفيراً له، ليكون بذلك أول فنان يقترن اسمه باسم الحدث العالمي الذي يقام بين 20 تشرين الأول 2020 إلى 10 نيسان 2021 في منطقة دبي الجنوب، المجاورة لمطار آل مكتوم الدولي.

وسيساهم الجسمي وهو من أبرز الفنانين العرب في المجال الغنائي في تعزيز انتشار رسائل إكسبو 2020 دبي، والتي تدعو للتعاون بين شعوب الأرض لصنع مستقبل أفضل، فضلا عن ترسيخ مكانة دولة الإمارات بينما تستعد لاستضافة أكثر من 190 بلدا واستقبال ملايين الزوار خلال أشهر إكسبو الستة.

بدوره، أعرب الجسمي عن تقديره لإدارة “إكسبو 2020 دبي” لاختياره سفيراً للحدث العالمي، قائلا : “هذه فرصة تمكنني من تسليط الضوء على الإمكانات والقدرات التي يتمتع بها أهل منطقتنا، وأعتبر هذا التعاون فرصة مثالية للتعبير عن مدى فخري بوطني الغالي، من خلال سرد حكاية الإمارات و”إكسبو 2020 دبي” للعالم بأسلوبي الخاص. وكلي شوق للترحيب بالناس والثقافات من كل أنحاء الأرض في الحدث، بهدف جعل العالم مكاناً أفضل للحياة”.

وأضاف: “إماراتنا وطن يشع بالدفء والتفاؤل والتسامح وسيتجلى ذلك بوضوح في ساحة “إكسبو 2020″.. ومع اقتراب احتفال البلاد باليوبيل الذهبي، فإنه يشرفني أن ألعب دوراً في إظهار مدى التقدم والإبداع الذي وصل إليه الإنسان الإماراتي وطموحاته في المستقبل”.

وقال الجسمي:

الرسالة سامية وتحمل في سطورها حكايات من المستقبل المبهر الذي يكتب اليوم.. أتشرّف أن أمثّل وطني #الإمارات سفيراً رسمياً لإيصال هذه الرسالة الى شعوب العالم أجمع#إكسبو2020 #دبي @expo2020dubai

عرض الصورة على تويتر

ومن المقرر أن يُحيي الجسمي حفلات غنائية قبل انعقاد الحدث الذي سيحتضن أكثر من 60 فعالية في اليوم، وبعده.