إستكمالاً للجهود المبذولة في مجال الأمن الإستباقي ومكافحة الإرهاب، أوقفَت المديريّة العامّة لأمن الدولة السوري (م.غ.) في صور، بجرم الإنتماء إلى تنظيم إرهابي، وبنتيجة التحقيق معه إعترف بانضمامه إلى جبهة النصرة والقتال في صفوفها ومتابعة دورات في إعداد الأحزمة الناسفة، قبل أن يتمكّن من الدخول خلسة إلى لبنان.

وقد تمّ تسليمه إلى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب، بناءً لإشارة معاون مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكريّة.