قاد مدرب ألمانيا يواخيم لوف أول مران للمانشافت تحضيرا لمواجهة الأرجنتين وديا، ويواجه المدرب الألماني موجة إصابات تسببت في حضور 13 لاعبا فقط.

ويستعد المنتخب الألماني لمواجهة الأرجنتين الأربعاء المقبل، ولمباراة منتخب إستونيا في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا (يورو 2020) في العاصمة الإستونية تالين الأحد المقبل.

ويعاني لوف من كثرة الغيابات بين صفوف المنتخب، التي وصلت إلى عشرة لاعبين مصابين.

وغاب عن تدريب الاثنين مهاجم لايبزيغ تيمو فيرنر بسبب إصابته بإنفلونزا، ولاعب مانشستر سيتي إيلكاي غوندوغان بسبب إصابته بتمزق عضلي. وثمة احتمالات بتمكن فيرنر وغوندوغان من العودة للعب في مباراة إستونيا.

وخاض اللاعبون ماركو رويس ويوناتان تاه والحارس مارك-أندريه تير شتيغن وبيرند ليو تدريبا لإعادة الإحماء داخل الفندق الذي يقيم فيه الفريق.

وكان لوف أعلن ضم كل من روبين كوخ من فرايبورغ وزباستيان رودي من 
هوفنهايم، لكن من غير المتوقع أن ينضم اللاعبان المدافعان إلى المنتخب قبل غد الثلاثاء ليشاركا في التدريب الختامي قبل لقاء الأرجنتين.