استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة أمين عام كتلة التنمية والتحرير النائب أنور الخليل يرافقه وفد من منطقة حاصبيا ضمّ راعي أبرشية صور للموارنة المطران شكر الله نبيل الحاج وعدد من أعضاء المجلس المذهبي الدرزي ورؤساء بلديات واتحادات بلديات وعدد من رجال الدين من جميع الطوائف.

ومما قاله النائب الخليل: “جئنا لنؤكد وقوفنا إلى جانب مؤسسة الجيش اللبناني، التي شكّلت ولا زالت قلب لبنان ودرعه وسياجه الأول. ونشدّ على أياديكم في دوركم الحاسم المتصل بالاستقرار الأمني الداخلي الذي يمثّل الأساس لكل استقرار، فقد رأينا مؤخراً أنّ هناك مخططاً يستهدف أقدس وأفضل مؤسسات الوطن بالتشكيك والتضليل. وإنّ الأكثرية الساحقة من المواطنين يضعون الجيش على رأس المؤسسات الوطنية”. ووعد بمتابعة قضية موازنة وزارة الدفاع مع الكتلة ولجنة المال والموازنة وفي مجلس النواب.

وأشاد المطران الحاج بتضحيات الجيش وعطائه مستنكراً كلّ الحملات التي يتعرّض لها، ومعتبراً أن الأمن الذي ينعم به الناس هو من ثمار تلك التضحيات.

من جهته، قال العماد عون: “أشكركم وأشكر دعمكم للمؤسسة العسكرية التي هي منكم وإليكم. ليس هناك جيش آزره شعبه إلا وانتصر، وما من جيش واجهه شعبه إلّا وهُزم، لأنَّ سلاح الكون بأسره لا يوازي سلاح محبّتكم لهذا الجيش”.