للاحتفال بنهاية مشروع كليما الذي دام عاماً وكُرّس لتمكين المرأة في المجتمعات الريفية من خلال استراتيجيات سبل المعيشة المستدامة، نظّمت وحدة البيئة والتنمية المستدامة (ESDU) في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) يوم الثلاثاء في الأول من تشرين الأول الجاري ورشة عمل ختامية للمشروع الذي حمل العنوان ” مبادرات سُبل العيش الذكية مناخيًا وتخطيط الوصول إلى الأسواق”. وخلال الورشة عُرضت نتائج المشروع على الحضور المتنوّع من خلال تكريم المشاركين من النساء. كما تم تعريف الحضور على المنجزات الرئيسية لمشروع “كليما” وعلى خطط المحافظة على نتائجه وتوسيع نطاقها.

وقد هدف مشروع “كليما” إلى تقديم المزيد من الدعم للمجتمعات الريفية في تعزيزها للممارسات الذكية للمناخ. كما أقيم سوق للمزارعين في فناء كلية العلوم الزراعية والغذائية  وعرضت النساء المشاركات في المشروع منتجاتهنّ.

هذا وقد أقيمت الورشة في الجامعة الأميركية في بيروت بحضور وزيرة الدولة للتمكين الاقتصادي للنساء والشباب السيدة فيوليت الصفدي ومدير برنامج الأغذية العالمي وممثله القطري السيد عبد الله الوردات، وممثلي بلديات شمال شرق بعلبك والبقاع الغربي، وعميد كلية العلوم الزراعية والغذائية الدكتور ربيع المهتار، والمديرة العامة للتعاونيات في وزارة الزراعة السيدة غلوريا أبو زيد، ورئيسة الرابطة اللبنانية لسيدات الأعمال السيدة أسمهان الزين، بالإضافة إلى شريك وحدة البيئة والتنمية المستدامة في مشروع كليما جمعية تعاون بلا حدود.

حول مشروع “كليما

هو مشروع تدريب غذائي لمدة عام نُفذ في شمال شرق بعلبك والبقاع الغربي من قبل وحدة البيئة والتنمية المستدامة في الجامعة الأمريكية في بيروت بالتعاون مع منظمة تعاون بلا حدود ممولٌ من التعاون الألماني في إطار برنامج الأغذية العالمي “تعزيز سبل معيشة اللاجئين السوريين والمجتمعات اللبنانية الضعيفة من خلال الغذاء مقابل التدريب”. هَدَف مشروع “مبادرات سُبل العيش الذكية مناخيًا وتخطيط الوصول إلى الأسواق” لتعزيز قدرات النساء والشباب والمزارعين(الأفراد والتعاونيات) على الممارسات الزراعية المستدامة وتصنيع الأغذية. كما يتم تقديم الأدوات الضرورية للمستفيدين وإنشاء روابط تسويقية. يتناول المشروع ثلاث سلاسل قيمة: (١) انتاج المجترات الصغيرة (إنتاج الصوف والسجاد ومعالجة الألبان وإدارة القطيع/ المراعي)، (٢) إنتاج المحاصيل الزراعية البديلة والذكية مناخيًا، (٣) تصنيع الأغذية الزراعية.