رداً على ما ورد عن اقتحام مبنى الاتحاد العمالي العام في لبنان من قبل بعض الشباب الذين جاؤوا لأمور مطلبية،

فإنّ الاتحاد العمالي العام يعتبر أنّ ما يتردّد عن اقتحام الاتحاد هو تصرّف غير مسؤول لأنّ أبواب الاتحاد مشرّعة أمام كل مطالب بحق أو بمطالب وأنّ أبوابه لا يحرسها أي عنصر أمني بل حراسها هم فئة الطبقة العمالية التي تأتي إلى الاتحاد وحيث تتم المناقشات، والدليل على ذلك الاجتماعات التي عقدت، آخرها مع هيئة التنسيق النقابية والموضوع لا يتعدى حجمه حضور بضع شباب الى قاعة على مدخل الاتحاد أصلاً مفتوحة وكل قاعات الاتحاد مفتوحة لكل الأنشطة النقابية والعمالية وقد تلو بيان وغادروا على وجه السرعة.

ورحّب الاتحاد العمالي العام بأي تعبير عن الرأي واستعداد الاتحاد لتوفير كل وسائل التواصل الإعلامي للوصول إلى الأهداف المنشودة.