استقبل وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب سفير الاتحاد الأوروبي لدى لبنان رالف طرَّاف وجرى البحث في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، لا سيما العملية العسكرية التي تقودها تركيا على الحدود التركيَّة السوريَّة وما يمكن أن تحمله من تداعيات على لبنان كونه يأوي عددًا كبيرًا من اللاجئين السوريين. كما وأطلع الوزير ضيفه على أوضاع الحدود الشمالية الشرقيَّة للبنان منوِّهًا بالعمل الدؤوب الذي قام به الجيش اللبناني لضبط هذه الحدود، مضيفاً أنه يتابع الموضوع بالتنسيق مع قيادة الجيش لإقفال ما تبقى من ثغرات محددة ومعروفة تستغل بين الحين والآخر من بعض المهربين، لذلك وجه الوزير بو صعب كتاباً إلى قيادة الجيش لأخذ كل التدابير الميدانية المتاحة لمعالجة هذا الموضوع بشكل تام ونهائي إنفاذاً لقراري مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع. وأعرب السفير عن استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم الدعم للجيش اللبناني للمضي قدمًا في هذا المشروع ولتحديث مؤسسات الدولة.

ثمَّ استقبل الوزير بو صعب السفير المصري لدى لبنان نزيه النجاري في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان وجرى البحث في الأوضاع  العامة في لبنان والمنطقة.

بعد ذلك، استقبل الوزير بو صعب سفيرة سريلانكا لدى لبنان السيدة كاروناراتني واطَّلع منها على أوضاع الوحدة السريلنكية العاملة ضمن قوات اليونيفيل في لبنان.

وفي وقت لاحق، التقى الوزير بو صعب السفير الإيطالي لدى لبنان ماسيمو ماروتي ورئيس منظمة فرسان مالطا في لبنان السيد مروان صحناوي يرافقه السيدان إيلي الحاج وبول صغبيني والوزير السابق ألآن حكيم.