تواصل وحدة من فوج المغاوير في الجيش اللبناني تدريباتها المشتركة مع الجيش الاسباني، استعدادا للعرض العسكري الذي يقام لمناسبة العيد الوطني الاسباني يوم غد السبت في العاصمة مدريد، الى جانب وحدات أخرى من دول مالي وموريتانيا والسنغال، وهي الدول التي يشارك فيها الجيش الاسباني بمهمّات حفظ السلام. وتأتي هذه المشاركة بدعوة من وزارة الدفاع الاسبانية تزامنا مع الاحتفال بالمئوية الخامسة للجولة الأولى حول العالم التي انطلقت من اسبانيا.

يبدأ العرض عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، بتوقيت لبنان، بقفزة مظلّية مع العلم الاسباني، يليه عرض جوي وآخر للآليات العسكرية، ثم حَمَلَة البيارق يتقدّمهم العلم اللبناني الذي يحمله ضابط من الجيش، وخلفه عناصر الوحدة المشاركة من الجيش.

وزارت السفيرة اللبنانية في اسبانيا هلا كيروز الثكنة التي تجري فيها التدريبات، والتقت عناصر الجيش، مثنية على الحرفية العالية والجدّية التي أظهروها اثناء التمارين والتي نالت إعجاب الجانب الاسباني، وأشادت بالإنجازات التي يحقّقها الجيش دوما والتي هي مدعاة فخرٍ واعتزاز.