نشرت جمعية “كفى” يوم الخميس 10-10-2019 خبراً عبر صفحتها على “فيسبوك” عن مغادرة عاملة منزلية توغولية لبنان متهمة السلطات اللبنانية مجتمعةً بالتخاذل ووزير العمل بعدم التجاوب مع طلب منحها إذن العمل في منزل آخر من دون الحاجة إلى مستند “التنازل” من صاحب العمل الاساسي.

يهمنا توضيح الآتي:

* ان وزير العمل كميل ابو سليمان اعتبر منذ توليه مهامه ان نظام الكفالة المعمول به في لبنان عبودية حديثة لذا يعمل على تعديله. وقد شرّع ابواب الوزارة امام الاطراف المعنية بمن فيهم “كفى” للمشاركة في ورشة اعادة النظر بنظام الكفالة عبر تقديم اقتراحاتها ووضع ملاحظاتها.

* بانتظار تعديل نظام الكفالة، ان طلب نقل الكفيل يتم عبر “الامن العام” وفق الآليات المعمول بها منذ سنوات كما اوضح ابو سليمان لجميعة “كفى” حين راجعته بالامر.

* ان الوزير ابو سليمان تابع شخصياً قضية العاملة المنزلية التوغولية وقول جمعية “كفى” ان “كفيلها يكمل حياته من دون أي مسائلة أو عقاب حتى الآن” غير صحيح. فقد وضعت وزارة العمل هذا الكفيل وجميع افراد عائلته القاطنين معه بتاريخ 25 شباط 2019على لائحة الحظر في الوزارة ( اي ممنوع عليهم استقدام اي عاملة في الخدمة المنزلية).

* ان القضية اصبحت بعهدة القضاء المختص والوزارة بانتظار ما سيصدر عنه ليبنى على الشيء مقتضاه.